ادعية من السنة النبوية مستجابة دعاء المشقة والاستغفار-ضربة حرة

11 فبراير 2021 - 4:03 م
Loading...
Advertisements

يتقرب المسلمون إلى الله تبارك وتعالى بالدعاء والصلاة، فقد أمرهم الله سبحانه بذلك حين قال “ادعوا ربَّكُم تَضرُّعًا وخُفيَةً” وأمدهم بوعدٍ منه في آيةٍ أخرى في قوله “ادعوني استَجب لكم”، وإيمانًا منا بذلك قدم لكم موقع ضربة حرة كما حثنا رسولنا الكريم بالتضرع إلى الله من خلال ادعية من السنة النبوية نرجو بها رحمته ورزقه وفرجهن فالمسلم يدعو بما يشاء والله جل وعلا قريب مجيب، بقوله تعالى “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ “، لذا يجب على كل كل مسلم ومسلمة أن يكثر من الدعاء والتضرع للخالق عز وجل، فالله تعالى يحب العبد اللحوح فإن الله الله لا يمل حتى تملوا، ومهما طال الوقت سيستجيب.

 ادعية من السنة النبوية

قيل أن السيدة عائشة أم المؤمنين قد سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن دعاءٍ جامعٍ تدعوه كل ليلة، فعلَّمها النبي أن تقول:

Loading...
Advertisements
  • “اللهم إنِّي أسألُك من الخيرِ كُلِّه عاجِلِهِ وآجِلِه، ما عَلِمتَ منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشرِّ كُلِّه عاجِلِهِ وآجِلِه، ما عَلِمتَ منه وما لم أعلم، اللهم إنَّي أسألُك من خَيرِ ما سألَك عبدُك ونبيُّك محمد صلى اللهُ عليهِ وسلم، وأعوذُ بك من شرِّ ما عاذَ منه عبدُك ونبيُّك، اللهم إنَّي أسألُك الجَنَّةَ وما قَرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأعوذ بك من النَّارِ وما قَرَّب إليها من قولٍ أو عملٍ، وأسألُكَ أن تجعَلَ كلَّ قضاءٍ تقضيه لي خيرًا” رواه الإمام أحمد في مُسنَدِهِ(24498) وصححه الألبانيّ.
  • أما في رواية الترمزيّ والبخاريّ “اللهم إنَّا نسألُك من خَيرِ ما سألَك منه نبيُّك محمد صلى اللهُ عليهِ وسلم، ونعوذُ بك من شرِّ ما استعاذَ منه نبيُّك، محمد صلى اللهُ عليهِ وسلم، وأنت المُستَعان، وعَلَيكَ البَلاغُ، ولا حَولَ ولا قوةَ إلا بالله”.

سيد الاستغفار

الدعاء الجامع للاستغفار ويعد من أدعية الصباح والمساء ومن لزم قوله كتب اللهلهم من كلِ ضيقٍ مخرجًا ومن كلِ همٍ فرجًا، ونصه “اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت خلقتني وأنا عبدك وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت، أعوذ بك من شر ما صنعت وأبوء لك بنعمتك علىّ وأبوء بذنبي، فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت”.

دعاء المَشَقَةَ

أتت السيدة فاطمة رضي الله عنها للنبي تشكوه العمل وتطلب خادمًا يعينها، فقال لها النبيّ: ألا أدُلُك على ما هو خيرُّ لكي من الخادم؟، فقالت: بلى، فقال النبيّ: تسبحين ثلاثًا وثلاثين وتحمدين ثلاثًا وثلاثين وتُكَبِّرين أربعًا وثلاثين، حين تأخُذين مضجعك”.

Loading...
Advertisements

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً